أهالي قرية بسطوير بريف جبلة يشتكون من ندرة الخدمات

أهالي قرية بسطوير بريف جبلة يشتكون من ندرة الخدمات

رابط مختصر


المصدر: عاجل - باسل يوسف
القسم: شكاوى
26 حزيران ,2018  15:16 مساء






اشتكى عدد كبير من أهالي قرية بسطوير التابعة لبلدية بسنديانة في ريف جبلة لشبكة "عاجل" الإخبارية من انقطاعات شبه دائمة في المياه، إذ أن معاناتهم مع المياه مستمرة منذ أكثر من عام، وتزداد وطأتها خلال فصل الصيف.
كما اشتكى الأهالي من انعدام وسائط النقل في القرية، وهو ما يشكل أعباء مادية كبيرة عليهم ويضطرهم دائماً للجوء إلى سيارات الأجرة، خاصة أن بسطوير بعيدة عن مدينة جبلة، مشيرين إلى أن الطامة الكبرى تتمثل بالمركز الصحي الذي لا توجد فيه من مقومات المركز الصحي إلا الاسم فقط، وتنقصه الأدوات والأدوية، وأضافوا: "الإنارة الشارعية معدومة عندنا منذ أعوام كثيرة، وهي معطلة وهذا يسبب إرباكات للأهالي ليلاً، أما بالنسبة لوضع الطرق في القرية فهي سيئة، والحفر سمة أساسية لها، وفي فصل الشتاء تتحول هذه الحفر إلى برك من المياه".
وأكد الأهالي أن القمامة ترّحل يوماً واحداً من كل أسبوع في الشارع الرئيسي، أما في الطرق الفرعية فلا ترّحل إلا نادراً، وهذا يجبر كل واحد من سكان القرية على التخلص من قمامة منزله بطريقته الخاصة.
والمعاناة الأكبر - بحسب الأهالي- هي مياه الشرب التي لا تزور القرية سوى مرة واحدة  كل أسبوع وفي أقصى حالاتها تصل مدة تواجدها لساعتين. وفيما يتعلق بشبكة الصرف الصحي، أوضح الأهالي أنها موجودة لكنها لا تشمل جميع المناطق، مؤكدين أنه توجد في القرية منازل منذ عام 1970 وحتى تاريخه لم تخدم بالصرف الصحي، فيما يعتمد الأهالي على تخديم منازلهم على الجور الفنية في حارة الفيتلة.
ناهيك عن الشكاوى التي تقدمت بالجملة إلى الجهات المعنية لإصلاح الأعطال المعمرة منذ عشر سنوات في شبكة الصرف الصحي وخاصة تسرب مياه الصرف الصحي إلى مياه الشرب كما في حارة الرويسة، إلا أنها لم تلق تجاوباً وبقي واقع الحال على ما هو عليه.

 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]