واشنطن لمسلحي الجنوب: "دبروا راسكن"

واشنطن لمسلحي الجنوب: "دبروا راسكن"

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - محلي
24 حزيران ,2018  16:13 مساء






تنصلت الولايات المتحدة الأمريكية من تقديمها الدعم العسكري واللوجستي للميليشيات الإرهابية المسلحة في الجنوب السوري للقتال ضد وحدات الجيش العربي السوري في مناطق الجنوب وأخرى مجاورة للأردن وفي مرتفعات الجولان السوري المحتل.
وفي رسالة بعثتها واشنطن لقادة الفصائل المسلحة الرئيسية ومتزعمي ميليشيا "الجيش الحر" الإرهابية حسب مانقلت وكالة رويترز إن الحكومة الأمريكية تريد توضيح "ضرورة ألا تبنوا قرارتكم على افتراض أو توقع قيامنا بتدخل عسكري".
وقالت الرسالة الأمريكية للمسلحين أيضاً إن الأمر يعود إليهم فقط في اتخاذ القرار السليم بشأن كيفية مواجهة الحملة العسكرية للجيش السوري  "بناء على ما يرون أنه الأفضل بالنسبة لهم".
وأضافت الرسالة“ إننا في حكومة الولايات المتحدة ندرك الظروف الصعبة التي تواجهونها ومازلنا ننصح الروس والنظام السوري بعدم الإقدام على إجراء عسكري يمثل خرقا للمنطقة“.
ولطالما دعمت واشنطن الفصائل الإرهابية المسلحة  بالسلاح والعتاد، خلال سنوات الحرب المفروضة على سورية.
يشار أن هذه المساعدات العسكرية الأمريكية للمسلحين كانت قد إنخفضت العام الماضي بعد أن قرر دونالد ترامب وقف برنامج الدعم العسكري لمسلحي سورية.
في سياق متصل أكدت مصادر محلية أن قيادات أمنية عقدت اجتماعاً مغلقاً في مبنى محافظة السويداء يوم الأربعاء الماضي مع مسؤولين روس بحضور وجهاء من أهالي السويداء ومن "مشايخ العقل"، حيث أبلغ الروس الوجهاء أنهم يعتبرون "قوات شيخ الكرامة" وفصائل أخرى في المحافظة منظمات إرهابية.
وبحسب المصادر نفسها فقد تحدث الروس عن وجود منظمات "إرهابية" في محافظة السويداء بين الفصائل المحلية وضمنها "قوات شيخ الكرامة" أو ما تعرف بـ"رجال الكرامة" إلا أن وفد المشايخ والوجهاء نفى لهم وجود أي تنظيمات بالمحافظة.
الجدير بالذكر أن وحدات الجيش العربي السوري مدعومة بالقوى الحليفة والرديفة تحشد في مناطق جنوب سورية، للبدء بعمل عسكري ضخم يهدف إلى تطهير المنطقة بالكامل من المسلحين وجيوبهم الإرهابية، بالتزامن مع بدأ وحدات الجيش بتمهيد ناري مكثف وعمليات اقتحام للمشاة  في ريفي السويداء الشمالي الغربي ودرعا الشمالي الشرقي.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]