بعد تأمين بلدتهم.. 500 أسرة تعود إلى حران العواميد بريف دمشق

بعد تأمين بلدتهم.. 500 أسرة تعود إلى حران العواميد بريف دمشق

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: محليات
20 حزيران ,2018  20:54 مساء






بدأت مئات العائلات من أهالي بلدة حران العواميد بريف دمشق، بالعودة اليوم إلى منازلها بعد أكثر من خمس سنوات من التهجير القسري بغعل اعتداءات التنظيمات الإرهابية التكفيرية على البلدة التي أعاد إليها الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار في وقت سابق.
حيث طالب الأهالي الذين أكدوا أنهم سيقفون صفاً واحداً إلى جانب الجيش العربي السوري للحفاظ على بلدهم وصون الأرض وإعادة تأهيل وتنظيف بيوتهم التي دمرتها التنظيمات الإرهابية، بتأهيل الشوارع وتنظيف الطرقات وتأمين الخدمات الصحية والكهربائية والمياه، وذلك للإسراع في إعادة دورة الحياة وممارسة حياتهم الطبيعية وزراعة واستثمار أراضيهم.
في حين أشار رئيس بلدية "حران العواميد" عمار عسكر إلى عودة حوالي 500 أسرة من أهالي البلدة التي تركت منازلها هرباً من التنظيمات الإرهابية منذ أكثر من 5 سنوات، مبيناً أن البلدية تعمل على تأمين المستلزمات الضرورية وتزويد البلدة بأكثر من خزان لمياه الشرب بشكل إسعافي إضافة إلى التنسيق مع محافظة ريف دمشق لتأمين الكهرباء للمنازل وترحيل الأنقاض وفتح الطرقات، وإعادة تأهيل البنى التحتية من مدارس ومستوصف ومنشات حكومية.
بدوره، لفت مدير ناحية "حران العواميد" النقيب محمد شاهين إلى أنه تم تفعيل ناحية حران العواميد منذ ثلاثة أشهر، والبدء بتقديم الخدمات الشرطية للأهالي من تنظيم الضبوط وتسيير الدوريات، مشيراً إلى أنه مع بدء عودة الأهالي تقوم الناحية بتنظيم الضبوط الخاصة بتعويض الأضرار الناتجة عن الاعتداءات الإرهابية وتيسير أمور المواطنين، حيث أنه في حال عدم تمكنهم من تقديم الأوراق الثبوتية للملكية يتم الاستعانة عنها بإفادة المختار وشاهدين وتقديمها إلى الجهات المختصة.
وفي نيسان الماضي، أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تحرير الغوطة الشرقية بكامل بلداتها وقراها من التنظيمات الإرهابية، وذلك بعد إخراج جميع الإرهابيين من مدينة دوما آخر معاقلهم في الغوطة الشرقية إلى الشمال السوري.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]