استشهاد طفلة وأضرار مادية باستهداف التنظيمات الإرهابية حي المطار بدرعا

استشهاد طفلة وأضرار مادية باستهداف التنظيمات الإرهابية حي المطار بدرعا

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - محلي
19 حزيران ,2018  04:30 صباحا






أدى استهداف التنظيمات الإرهابية المنتشرة في بعض أحياء درعا وريفها، حي المطار في المدينة إلى استشهاد طفلة عمرها 7 سنوات.
وبحسب مصادر أهلية، فإن التنظيمات الإرهابية عمدت مساء أمس وحتى فجر اليوم، إلى استهداف أحياء مدينة درعا بالقذائف الصاروخية والهاون، إلى استشهاد طفلة ووقع أضرار مادية كبيرة في أملاك المواطنين ومنازلهم.
تكثيف التنظيمات الإرهابية استهداف أحياء مدينة درعا الآمنة، يتزامن مع استمرار وصول حشود الجيش العربي السوري إلى محيط المدينة وريفها، تمهيداً لبدء عملية عسكرية واسعة بعد فشل كل المحاولات التغاوضية مع التنظيمات الإرهابية التي اختارت الحرب على تحييد قرى وبلدات وأحياء درعا عن المعارك، وسط دعم مفضوح من قبل الكيان الإسرائيلي والجانب الأمريكي اللذان يتخذان من الأردن مقراً للتحكم بالتنظيمات الإرهابية في الجنوب السوري.
ومساء أمس، أفاد مصدر محلي بأن المجموعات الإرهابية المسلحة أعتدت على منطقة الضاحية بمدينة درعا بقذيفتين صاروخيتين، مؤكداً عدم وقوع إصابات بين المدنيين.
وقال المصدر: "إن إرهابيين من تنظيم جبهة النصرة ينتشرون في منطقة درعا البلد استهدفوا بعد ظهر اليوم بقذيفتين صاروخيتين منطقة الضاحية ما تسبب بإلحاق أضرار مادية ببعض المنازل والممتلكات العامة والخاصة دون وقوع إصابات بين المدنيين".
كما بين المصدر أن منطقة درعا البلد تخضع لسيطرة إرهابيين من جبهة النصرة ومجموعات منضوية تحت زعامته يعتدون على الأحياء السكنية الآمنة بالقذائف ورصاص القنص، لافتاً إلى أن الاعتداءات تتسبب باستشهاد وإصابة المدنيين معظمهم أطفال ونساء.
كما أشار المصدر إلى ان أهالي المدينة يطالبون الجيش السوري بالحسم العسكري، لإعادة الأمن والأمان إلى المدينة. 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]