المغاربة كانوا يتوقعون خسارة مونديال 2026.. ولكن ليس بأيادي عربية!

المغاربة كانوا يتوقعون خسارة مونديال 2026.. ولكن ليس بأيادي عربية!

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: رياضة - دولي
14 حزيران ,2018  04:52 صباحا






اعتبر المغاربة أن تصويت الدول العربية وعلى رأسها السعودية لصالح استضافة أمريكا وكندا والمكسيك لكأس العالم 2026، بدلا من المغرب هي طعنة في ظهر العروبة.
وفي تصريح صحفي، قال المحلل السياسي المغربي رشيد لزرق: "إن تخلي العرب عن المغرب هي ضربة  قاسية للوجدان المغربي"، مضيفاً "أن المغرب سيعاود الترشح لطلب تنظيم المونديال لسنة 2030، ولكن سيظل الشعب المغربي يذكر أن السعودية نظمت حملة لدعم الملف المنافس، واتفقت مع البحرين، والعراق، والأردن، والكويت، ولبنان، والإمارات لدعم أمريكا على حساب شقيقتهم المغرب".
واعتبر المحلل السياسي أن السعودية تتبنى سياسة ونهج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الدول العربية، مشيراً إلى أن السعودية نظمت حملة لفائدة الولايات المتحدة ضد المغرب في وقت كان مأمولا أن تكون أبرز المساندين لملف المغرب.
ولفت لزرق إلى أن المغاربة كانوا يتوقعوا الخسارة ولكن ليس بأيادي سعودية عربية، مشدداً على أنه بعد هذا التصويت سيكون العالم العربي أمام نكسة جديدة في امتحان سياسي، لأن الخليج هزمت المغرب في امتحان  الفيفا وليس الولايات المتحدة الأمريكية.
وختم الخبير المغربي حديثه قائلاً: "نحن لا نختار من نحب، ولا نختار من نكره إنها المواقف تزرع بنا بشراً وتقتلع منا بشراً اليوم التصويت لم يكن لكرة القدم وإنما لطعن العروبة".
هذا وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، اليوم الأربعاء، فوز الملف الأمريكي المشترك بين (الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك) بتنظيم كأس العالم لعام 2026، على حساب ملف المغرب.
وجرت عملية التصويت، في الجمعية العامة لـ "الفيفا" في العاصمة الروسية موسكو، بشكل إلكتروني، حيث  لم تصوت "السعودية، الكويت، البحرين، الامارات، العراق، الأردن ولبنان وباكستان وأفغانستان وبنغلاديش" لصالح المغرب، بينما امتنعت كبرى الدول الاسلامية، "اندونيسيا وماليزيا وإيران" عن التصويت.
ومن الدول العربية والإسلامية التي صوتت لصالح المغرب: مصر وتونس والجزائر وموريتانيا وليبيا وتركيا، وجيبوتي، والسودان، وسوريا، واليمن وفلسطين، وقطر، وعمان، وجزر القمر
 
 
 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]