في عفرين.. الدم للركب بين الفصائل المرتزقة والنظام التركي يفشل بوقف الاقتتال

في عفرين.. الدم للركب بين الفصائل المرتزقة والنظام التركي يفشل بوقف الاقتتال

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - محلي
12 حزيران ,2018  11:16 صباحا






تجدد خلال اليومين الماضيين ومازال، الاقتتال بين مرتزقة النظام التركي التي سيطرت على مدينة عفرين شمال غرب حلب، حيث جرت اشتباكات بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء في المدينة بين مرتزقة من فصيل لواء "السلطان محمد الفاتح" من طرف، ومرتزقة من "أحرار الشرقية" من طرف آخر، ترافقت مع استهدافات متبادلة مكثفة بين الطرفين، الأمر الذي تسبب بعدد من القتلى والمصابين بينهما.
وقالت تنسيقيات تابعة للتنظيمات الإرهابية، أن النظام التركي أدخل مدرعات لفض الاشتباك الذي لا تزال أسبابه مجهولة حتى اللحظة، في حين قال مرتزقة "أحرار الشرقية" أنه فصل كتيبتين اثنتين من كتائبه لعدم التزامهما بأوامر قيادة التجمع، وفقاً لبيان.
يذكر أنه بداية الشهر الجاري، شهدت مدينة عفرين الواقعة في القطاع الشمالي الغربي من محافظة حلب، عودة الاقتتال بين مرنزقة الفصائل الكدعومة من النظام التركي تحت مسمّى "غصن الزيتون"، حيث دارت اشتباكات عنيفة بين إرهابيي "الجبهة الشامية" من جهة، ومسلحين من عشيرة عربية منحدرة من ريف حلب الشمالي الشرقي من جهة أخرى، خلال ساعات الليلة الفائتة، وسط اتهامات للأخير من قبل "الجبهة الشامية" الإرهابية بموالاتهم للقوات الكردية.
حيث أكدت مصادر أن الاشتباكات ترافقت مع استهدافات متبادلة بشكل مكثف في المدينة بين الطرفين، ما تسبب بقتلى من المدنيين ومن إرهابيي الطرفين، حيث كشفت المصادر أن ما لا يقل عن 4 أشخاص قتلوا جراء إصابتهم في هذا الاقتتال، فيما تمكنت "الجبهة الشامية" من أسر مقاتلين من الطرف الثاني، وسط محاولات من الفصائل المرتزقة الأخرى المتواجدة في المدينة ومن شرطة النظام التركي العسكرية السيطرة على الوضع، دون تحقيق ذلك.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]