جرحى في بلدتي كفريا والفوعة جراء تجدد استهداف المجموعات المسلحة البلدتين برصاص القنص

جرحى في بلدتي كفريا والفوعة جراء تجدد استهداف المجموعات المسلحة البلدتين برصاص القنص

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - محلي
11 حزيران ,2018  22:05 مساء






جُرح اليوم الاثنين شابين من أهالي بلدتي كفريا والفوعة شمال مدينة إدلب، وذلك بعد تجدد اعتداء إرهابيي تنظيم جبهة النصرة على البلدتين المحاصرتين.
واستهدفت مجموعات إرهابية تنتشر في قرى وبلدات ونقاط محصنة في محيط بلدتي كفريا والفوعة اليوم برصاص القنص، مدنيي البلدتين ما أدى إلى إصابة شاب كفيف 28 عاماً وآخر 33 عاماً بجروح خطيرة، حسبما أكدت مصادر أهلية.
والجمعة، استشهد مدني وأصيب اثنان آخران بجروح نتيجة اعتداء إرهابيين يتحصنون في قرية الصواغية على أهالي بلدة الفوعة برصاص القنص والرشاشات.
وتعتدي التنظيمات الإرهابية بالقذائف والأسلحة الرشاشة واسطوانات الغاز ورصاص القناصة على أهالي بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين منذ أكثر من 3 سنوات، ما تسبب باستشهاد العديد من الأشخاص وإصابة آخرين معظمهم من النساء والأطفال والشيوخ، وذلك في محاولة للتأثير على معنوياتهم والنيل من صمودهم.
وأحبطت اللجان الشعبية بالتعاون مع الأهالي أمس، هجوماً شنته واسعاً لمجموعات إرهابية تابعة لتنظيم جبهة النصرة على البلدتين وكبدتهم خسائر بالأفراد والعتاد، حيث اكدت مصادر ميدانية أن المهاجمين كانوا من الجنسيات الأوزبكية والتركستان، وبدعم من النظام التركي لإجبار الأهالي على الخروج من بلدتيهما.
 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]