ضربة مزدوجة تقتل وتصيب عدد من إرهابيي فيلق الشام بريف اللاذقية الشمالي

مقالات متعلقة

ضربة مزدوجة تقتل وتصيب عدد من إرهابيي فيلق الشام بريف اللاذقية الشمالي

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - محلي
07 حزيران ,2018  09:06 صباحا






تمكنت إحدى وحدات الجيش العاملة في ريف اللاذقية أمس، من قتل مجموعة إرهابية كاملة عبر استهدافها على مرحلتين بصاروخ موجه على أحد محاور جبل التركمان.
وبحسب مصادر عسكرية وأخرى إعلامية تابعة للتنظيمات الإرهابية، فإن إحدى الوحدات العسكرية رصدت تحركاً لإرهابيي "فيلق الشام" في أحد محاور جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي، وبعد الرصد الدقيق استهدف الوحدات الصاروخين سيارة "بيكآب" وعلى متنها أكثر من 5 مسلحين تابعين لـ"فيلق الشام" الإرهابي، حيث تم نسف السيارة بمن فيها.
مصدر عسكري أكد أن إحدات وحدات الجيش، انتظرت حتى جاءت قوة إرهابية مع طاقم إسعافي لإجلاء القتلى والمصابين، حيث تم استهدافهم أيضاً بصاروخ موجه ما أدى لمقتل وإصابة كل من تواجد في الموقع، دون تحديد العدد، وهو ما اعترفت به تنسيقيات التنظيمات الإرهابية العاملة في ريف اللاذقية الشمالي.
ونهاية الشهر الماضي، قضت وحدات الـ"م - د" في الجيش العربي السوري أمس، على مجموعة إرهابية تابعة لفيلق الشام بريف اللاذقية، بنفس الطريقة.
حيث أقرت تنسيقيات الفصائل الإرهابية المدعومة من نظام أردوغان والمنتشرة بالجزء الشمالي والشمالي الشرقي من ريف اللاذقية، بمقتل خمسة من عناصر فيلق الشام بصاروخ "كورنيت" المضاد للدبابات، عندما استهدفت وحدات الـ"م - د" في الجيش العربي السوري صباح 29/5/2018 سيارة بيكآب كانوا يستقلونها على محور بداما كنسبا بريف اللاذقية. 
وذكرت مصادر في التنظيمات الإرهابية، أن الجيش السوري استهدف "سيارة عسكرية لفيلق الشام خلال توجهها لنقاط الرباط بصاروخ كورنيت"، ما أدى لمقتل خمسة عناصر على الفور وتدمير السيارة.
حيث أظهرت صورة نشرها ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي السيارة، وهي مدمرة بشكل كامل فيما يظهر فيها الإرهابيين الخمسة مقتولين بداخلها وبعضهم أشلاء.
وتستهدف وحدات الجيش العربي السوري العاملة في ريف اللاذقية مواقع ودشم وتحصينات الفصائل الإرهابية بالمدفعية والصورايخ، لاسيما بمنطقة جسر الشغور وبداما، كما تحاول منع أي محاولة تسلل لتلك التنظيمات المدعومة من النظام التركي باجاه مواقعها في ريف اللاذقية.
يُشار إلى أن التنظيمات المنتشرة في جزء صغير من ريف اللاذقية وهو الجزء المطل على جسر الشغور، هي تنظيمات أجنبية وآسيوية وتركية بمعظمها، حيث يغلب عليها الجنسية الشيشانية والأوزبك والتركستان، فيما يتخللها بعض المجموعات التي تحمل الجنسية السورية، وهم عملاء ومرتزقة لنظام رجب طيب أردوغان في تركيا. 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]