لليوم الثامن.. الإضرابات تشلّ حركة البرازيل وتضرب الاقتصاد

لليوم الثامن.. الإضرابات تشلّ حركة البرازيل وتضرب الاقتصاد

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - دولي
27 أيار ,2018  14:26 مساء






لليوم الثامن على التوالي تتواصل المظاهرات في البرازيل على هامش الإضراب الذي بدأه سائقو الشاحنات في البرازيل وأدى إلى شلل بمختلف أنحاء البلاد بعد حدوث نقص حاد في الوقود والمواد الغذائية.
ويأتي هذا الإضراب احتجاجا على رفع أسعار الوقود، ما أدى إلى توقف حركة المرور على الطرق فى أغلب ولايات البرازيل تقريبا، مع اصطفاف طوابير طويلة من المواطنين أمام محطات الوقود.
ووفق وسائل الإعلام المحلية تسمح سلطات مطار برازيليا بهبوط الطائرات التي تحمل كميات من الوقود تكفي للإقلاع من جديد.
وصرح متحدث باسم هيئة الطيران المدني البرازيلية، بأنها تراقب الأوضاع عن كثب تمهيدا لإلغاء بعض الرحلات الجوية نتيجة لنقص الوقود بسبب الإضراب.
هذا وكان قد أعلن وزير الدفاع البرازيلي يوم الجمعة الماضية أن الجيش عازم على فتح الطرق وإزالة العوائق منها "بشكل سريع وقوي"، بعد أن أدى الإضراب إلى أزمة تموين في البلاد.
وقال الوزير جواكان سيلفا أي لونا في اليوم الخامس لإضراب سائقي الشاحنات، أن الجيش "سيتحرك بشكل سريع ومنسق وقوى لفتح حركة المرور في المناطق الحساسة" حيث توجد المطارات والمصافي.
وجاء كلام الوزير بعد ساعات على كلمة متلفزة للرئيس البرازيلي ميشال تامر الذي أعلن "تعبئة كل القوى الأمنية" لفتح الطرقات في البلاد، حيث قال حينها "لقد تحلت الحكومة بالشجاعة الكافية لتحاور، وستملك الشجاعة الكافية لفرض سلطتها"، وحتى اليوم لم تتمكن السلطات من إنهاء الإضراب ولا فتح الطرقات المشلولة في كافة أنحاء البلاد.
ودفعت حركة الإضراب هذه بلدية مدينة ساو باولو إلى إعلان حالة الطوارئ لمصادرة المحروقات التي تحتاج إليها لتسيير منشآتها الأساسية.
وأعلن سائقو الشاحنات الاستمرار في الاضراب، الذي كان له تداعيات على كافة قطاعات عمل الاقتصاد البرازيلي.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]