زاخاروفا تكشف عن مغامرة أمريكية جديدة ضد سورية وروسيا

زاخاروفا تكشف عن مغامرة أمريكية جديدة ضد سورية وروسيا

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - دولي
23 أيار ,2018  17:14 مساء






كشفت ماريا زاخوفا المتحدثة باسم الخارجية الروسية اليوم، عن محاولة بعض الدول تقويض عمل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، معتبرةً أن دعوة الدول الغربية لعقد جلسة خاصة للمنظمة هي "مغامرة ضد روسيا ومناهضة لسورية".
زاخاروفا وخلال مؤتمر صحفي لها في موسكو اليوم، قالت: "ندرك جيداً حقيقة أن الولايات المتحدة وبريطانيا وانضمت إليهما فرنسا وألمانيا وكندا وأستراليا، قد بدؤوا مغامرة أخرى في مناهضة سورية وفي الواقع ضد روسيا أيضاً على حساب سلامة اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية ومكانة المنظمة الدولية المختصة وهي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية".
حيث أشارت زاخاروفا إلى أن عقد جلسة خاصة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية تم مرة واحدة فقط في العام 2002 وجرى ذلك بناء على دعوة الولايات المتحدة نفسها وحلفائها، لإقالة المدير العام للأمانة الفنية للمنظمة البرازيلي خوسيه بستاني من منصبه كونه غير مرغوب به من قبل واشنطن.
فيما أعربت زاخاروفا عن قلق روسيا من الحملة المعادية لإيران في الولايات المتحدة، مؤكدة أن خروج واشنطن من الاتفاق النووي مع إيران يشكل انتهاكا للقانون الدولي.
وقالت: "يبدو أن الولايات المتحدة اختارت سياسة الإنذارات والتهديدات تجاه إيران، وذلك لا يتوافق بطبيعة الحال مع روح خطة العمل الشاملة المشتركة الخاصة ببرنامج إيران النووي ويخرج عن نطاق العلاقات الدولية الطبيعية".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]