50 شهيداً في مسيرات العودة، والفصائل تلقي منشورات على المستوطنين: "أهل الدار في طريقهم إلى بيوتهم"

50 شهيداً في مسيرات العودة، والفصائل تلقي منشورات على المستوطنين: "أهل الدار في طريقهم إلى بيوتهم"

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - عربي
14 أيار ,2018  17:19 مساء






ارتفع عدد الشهداء إلى 50شهيداً و2000 مصاب خلا مسيرات "العودة" التي انطلقت في الأراضي الفلسطينية المحتلة، إحياءً لذكرى يوم النكبة، وذلك تزامناً مع نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.
وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد واحد وأربعين فلسطينياً وإصابة ألفين قرب السياج الحدودي في قطاع غزة بالذكرى السبعين للنكبة، فيما قال وزير الصحة الفلسطيني: إن ما تفعله إسرائيل الآن هو مجزرة.
ومنعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي وفداً طبياً من وزارة الصحة الفلسطينية الدخول إلى قطاع غزة، كما رفضت إصدار التصاريح اللازمة لأعضاء الوفد الطبي لمساعدة الطواقم الطبية في القطاع، فيما طالبت الوزارة المنظمات الدولية بالضغط على حكومة الاحتلال للسماح للطواقم الطبية الحكومية بالدخول إلى القطاع لمساعدة الطواقم الطبية العاملة هناك.
وشارك المئات من أهالي المحافظة، في مسيرة إحياء الذكرى الـ70 للنكبة، رافعين العلم الفلسطيني، والرايات السوداء، ومرددين هتافات تؤكد أن القدس عاصمة فلسطين الأبدية".
من جهته دعا مدير الصليب الأحمر جيلان ديفورن "السلطات الإسرائيلية" إلى عدم تعريض المدنيين للأذى، مضيفاً أن الطواقم الطبية في المستشفيات يواجهون العديد من التحديات وعبء العمل الهائل، وبكنهم بالرغم من ذلك يقدمون ما بوسعهم.
ديفرون أكد أن الصليب الأحمر ملتزم بدعم المستشفيات بقطاع غزة من خلال الفق الطبية التابعة للجنة الدولية، مبيناً أنه تم إدخال شاحنتين من المواد الطبية إلى غزة أمس، عبر معبر كرم أبو سالم بالرغم من إغلاقه، على حد قوله.
في حين يقوم الجنود الإسرائيليون باستهداف الشبان الفلسطينيين خلال المظاهرات التي أطلقت اليوم تنديداً بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس بالرصاص الحي، حيث ارتفع عدد  الشهداء إلى 50شهيداً شرق قطاع غزة منذ الصباح، في حين قامت السلطات الإسرائيلية بقمع عدداً من المسيرات الشعبية في الضفة الغربية، إضافةً إلى اندلاع مواجهات بين الطرفين في محيط حاجز عطارة شمال رام الله.
وفي غضون ذلك أسقط المتظاهرون الفلسطينيون طائرة تصوير إسرائيلية عند الشباك الحدودي مع إسرائيل، في وقتٍ كانت طائرات إسرائيلية مسيرة ألقت مناشير على سكان القطاع تهدد فيها المتظاهرين من الوصول الى السياج الشائك، في حين اطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي طائرة مسيرة تقوم برمي مواد حارقة على المتظاهرين في قطاع غزوة مما أدى إلى إصابة 2000 متظاهر.
ويقابل ذلك قامت الفصائل الفلسطينية بالتصعيد عبر إطلاق طائرة أيضاً من دون طيار أطلق عليها اسم "أبابيل"، حيث قامت برمي منشورات على المستوطنات، تطلب منهم مغادرة فلسطين، واللجوء إلى دول الجوار، وأن أصحاب الأرض سيعودون.


ويشار إلى أن هذا اليوم يشهد حدثاً كبيراً، حيث سيتم نقل السفارة الأمريكية إلى القدس بعد إعلاناها عاصمةً لإسرائيل من قبل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، تزامناً مع التحضيرات لإحياء مسيرات العودة في فلسطين، والتي لا تخلوا كل عام من وقوع ضحايا وجرحى فلسطينيين على أيدي جنود إسرائيليين.
 


الكلمات المفتاحية: فلسطين ذكرى النكبة 50 شهيد

أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]