هل تخلّت موسكو عن "التزامها الأخلاقي" تجاه دمشق؟

هل تخلّت موسكو عن "التزامها الأخلاقي" تجاه دمشق؟

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - دولي
11 أيار ,2018  13:48 مساء






نفى مساعد الرئيس الروسي للتعاون العسكري التقني فلاديمير كوجين اليوم، أن يكون هناكأي مفاوضات مع دمشق حول تزويد الأخيرة بمنظومة S300 للدفاع الجوي، فيما اعتبره بعض تراجعاً من روسيا عن حديثها في أعقاب العدوان الثلاثي على دمشق في 14 نيسان الفائت عزمها تسليم الجيش السوري المنظومة الدفاعية.
كوجين وفي تصريح لصحيفة "إيزفيستيا" الروسية لفت إلى أنه و "حتى الآن، لم يجر الحديث حول تسليم هذه المنظومات الحديثة (للدفاع الجوي)"، مضيفاً أن القوات المسلحة السورية تملك "كل ما تحتاجه".
وفي تعليقه على تصريحات كوجين، قال الناطق الصحقي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف إنه لا يجوز ربط هذه التصريحات بزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى موسكو في 9 أيار.
وقال بيسكوف للصحفيين: "من الناحية المنطقية، يعتبر ربط ذلك مع زيارة نتنياهو خطأ مطلقاً، لأن كوجين أدلى بحديثه قبل وصول نتنياهو".
يذكر أن الأركان العامة الروسية قد رجحت عقب العدوان الثلاثي على سورية في 14 نيسان، أن تعود روسيا للنظر في مسألة تزويد دمشق بأنظمة الدفاع الجوي "إس-300".
وفي وقت لاحق، صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بأنه بعد الضربة التي وجهها التحالف، فإن موسكو "ليس لديها التزام أخلاقي" بعدم توريد "أس-300" لسورية.

وأشار لافروف إلى أن القرار بهذا الشأن لم يتخذ بعد، لكن الرئيس فلاديمير بوتين بحث الموضوع مع وزارة الدفاع في سياق المهام المتعلقة بتعزيز قدرات سوريا الدفاعية.
وفجر الخميس، أسقطت الدفاعات الجوية السورية عشرات الصواريخ الإسرائيلية فوق دمشق وريفها وحمص وريف السويداء، بعد محاولة اعتداء استخدم فيها كيان الاحتلال 28 مقاتلة حربية و10 صواريخ ارض - أرض باليستية، أدى العدوان بمجمله لاستشهاد 3 جنود من الجيش السوري وجرح آخرين، وتدمير منظومة دفاع جوي ورادار.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]