المهندس خميس يكشف عن دراسة الحكومة لرفع الرواتب وتخفيض الأسعار

المهندس خميس يكشف عن دراسة الحكومة لرفع الرواتب وتخفيض الأسعار

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: محليات
08 أيار ,2018  02:00 صباحا






رد رئيس مجلس الوزراء السوري أمس في مداخلته أمام مجلس الشعب، على ما أثير من تساؤلات حول رفع الرواتب والأجور وشؤون ذوي الشهداء والجرحى وغيرها من القضايا التي أثارها أعضاء مجلس الشعب أمس في جلسته الأولى من الدورة العادية السابعة للدور التشريعي الثاني.
حيث أكد رئيس مجلس الوزراء أن جميع المطالب محل اهتمام الحكومة ولاسيما ما يتعلق بالرواتب والأجور وشؤون ذوي الشهداء والجرحى والقضايا الخدمية لافتا في الوقت ذاته إلى أن الامكانات محدودة ومازالت سورية في حالة حرب.
وأوضح المهندس خميس أن كل ما تم وضعه من الحكومة في خطتها وبيانها يسير وفق الوقت المحدد، لافتاً إلى أنه تم تأمين مراكز لإقامة المهجرين واستيعابهم بالكامل وإعادة الخدمات بشكل تدريجي وخاصة مؤسسات الدولة إلى المناطق المحررة.
ولفت المهندس خميس إلى أن الحكومة وضعت خطة منظمة بالتعاون مع الاتحادات لإعادة تأهيل المعامل والمناطق الصناعية وتم تشكيل مجموعات عمل ولجان مختصة في الوزارات لإعادة فتح الطرقات.
وكان أعضاء المجلس طالبوا أمس بزيادة الرواتب والأجور للعاملين في الدولة وتخفيض الضريبة عليها، والحد من ارتفاع الأسعار وتسريع عودة الخدمات للمناطق المحررة، وإضافة تعويض المعيشة للمعلمين الوكلاء ورفع طبيعة العمل للمعلمين وزيادة تعويضات الإعلاميين وإعادة النظر في النظام المالي والإداري لوزارة الإعلام.
وأشار المهندس خميس إلى أن الحكومة تعمل على اتجاهين بالنسبة للرواتب والأجور، هما تخفيض الأسعار وتحسين الرواتب وهذا يحتاج لسيولة ووفر من الواردات الحكومية، مبينا أن الحكومة اتخذت عدة اجراءات لزيادة الإنتاج الزراعي والصناعي والتجاري وتأمين فرص العمل.
وأشار المهندس خميس إلى أنه يجري العمل وفق مصفوفة زمنية لتنفيذ الخطط الاستثمارية والمشاريع التي أطلقتها الحكومة، ولاسيما ما يتعلق بالمرافق الخدمية التي تخدم العملية الانتاجية، مؤكدا أهمية الإسراع بإصدار قانون ضرائب عصري جديد وآلية للاستعلام الضريبي.
ولفت رئيس مجلس الوزراء إلى أنه تم توقيع العقود لاستيراد باصات النقل الداخلي وبالنسبة للقروض المتعثرة تم إصدار تشريعات لجدولتها.
وأكد المهندس خميس أنه تم وضع أطر على المدى البعيد لإعادة الإعمار في المناطق المحررة وخلال أشهر ستنتهي عدة دراسات تحت عناوين ترحيل المخلفات وفتح الطرقات، مشيراً إلى أن الحكومة خصصت وصرفت مبالغ محددة في استجابة سريعة لإعادة تأهيل البنى الخدمية الضرورية في هذه المناطق.
ولفت المهندس خميس إلى أن وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل أعدت دراسة لتثبيت العاملين وفق العقود السنوية، وهي في طريقها إلى التنفيذ، مشيراً في سياق آخر إلى أن العمل جار لتطوير عمل المصارف العامة.
وأعلن رئيس مجلس الوزراء أنه سيتم إيصال الكهرباء خلال أيام إلى محافظة دير الزور ويجري العمل على وصل خطي كهرباء لمحافظة حلب كخطوة سريعة، وإعادة محطات التوليد للعمل فيها.
وقال المهندس خميس: "إن ملف المخطوفين والمفقودين والقضايا المتصلة بذوي الشهداء محل اهتمام كبير ومتابعة من الحكومة".
مشيراً إلى أن وزارة الموارد المائية تعمل على تنفيذ عدة مشاريع لإيصال مياه الشرب لريف السلمية بمحافظة حماة، لافتاً إلى أن التنظيم العمراني بدأ في حلب ويجري العمل على معالجة موضوع المخالفات.
وأمس، عقد مجلس الشعب برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس جلسته الأولى من الدورة العادية السابعة للدور التشريعي الثاني، بحضور رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس وعدد من الوزراء.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]