بعد كشفه للحقيقة.. الخبراء يرفضون التواصل مع "طفل دوما الكيمائي"

 بعد كشفه للحقيقة.. الخبراء يرفضون التواصل مع "طفل دوما الكيمائي"

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - محلي
20 نيسان ,2018  20:43 مساء






رفض خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التواصل مع سكان بلدة دوما، حيث وقع الهجوم الكيميائي المزعوم، فضلاً عن رفضهم زيارة المستشفى الذي تلقى فيه المتضررون من الهجوم الكيمائي المزعوم العلاج.
وأفادت وكالة "نوفوستي" الروسية بأن الخبراء، الذين وصلوا إلى سورية ، لم يدخلوا دوما بعد ولم يزوروا المستشفى الذي تلقى فيه المتضررون من الهجوم المزعوم العلاج، كما أنهم يرفضون التواصل مع سكان دوما المقيمين في دمشق، بمن فيهم والد حسن دياب، الطفل الذي روى قصة مشاركته في تصوير "الهجوم الكيميائي" وحصل خلال ذلك على "تمر وبسكويت"، وفقا لسيناريو منظمة "الخوذ البيضاء".
وفي السياق ذاته، أكدت مصادر مسؤولة التزام الحكومة السورية منذ البداية بتأمين تنقل أعضاء البعثة المعنية بالتحري عن وقائع استخدام السلاح الكيميائي في دوما.
وأضافت المصادر "نخشى  أن يقتصر خبراء البعثة على دراسة الوضع في دوما عن بعد، على غرار تعاملهم مع الهجوم الكيميائي المزعوم المماثل في بلدة خان شيخون بريف إدلب".
 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]