الخارجية الروسية لديها أدلة على تورط بريطانيا في "كيماوي دوما".. هناك محاولات لتقسيم سورية

الخارجية الروسية لديها أدلة على تورط بريطانيا في "كيماوي دوما".. هناك محاولات لتقسيم سورية

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - دولي
20 نيسان ,2018  14:33 مساء






لفت وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الجمعة، إلى أن سورية دولة ذات سيادة ولا نقبل محاولات البعض الجيوسياسية لتقسيمها، مؤكداً على ضلوع بريطانيا في فبركة الهجوم الكيميائي المزعوم في مدينة دوما السورية.
لافروف وخلال مؤتمر صحفي مع نظيرته النمساوية كارين كنايسل بموسكو، قال: "قدمنا بالوقائع الأدلة على فبركة الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما، وعلى واشنطن وحلفائها تقديم أدلة حول ادعاءاتهم".
كما جدد وزير الخارجية الروسي في وقت سابق اليوم التأكيد على ضلوع بريطانيا في فبركة المزاعم حول استخدام السلاح الكيميائي في دوما بريف دمشق.
حيث قال لافروف في مقابلة مع وكالة سبوتنيك للأنباء إن "لدى موسكو دلائل على ضلوع بريطانيا في فبركة الهجوم الكيميائى المزعوم في مدينة دوما".
وكان مندوب روسيا الدائم لدى منظمة حظر الاسلحة الكيميائية الكسندر شولغن أعلن في وقت سابق، وجود دلائل على ضلوع بريطانيا في مشاركة ما يسمى "الخوذ البيضاء" بفبركة شريط الفيديو حول الاستخدام المزعوم للسلاح الكيميائي، مشيراً إلى أنه لا يستبعد تورط الاستخبارات الأمريكية أيضاً في ذلك.
 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]