داعش يطلب الاستسلام بالمخيم والحجر الأسود.. والجيش مستمر بالهجوم

داعش يطلب الاستسلام بالمخيم والحجر الأسود.. والجيش مستمر بالهجوم

رابط مختصر


المصدر: عاجل - مواقع
القسم: سياسة - محلي
20 نيسان ,2018  09:32 صباحا






قالت مصادر ميدانية وإعلامية اليوم الجمعة، أن تنظيم داعش طلب وقف القصف على مراكزه في مخيم اليرموك وحي الحجر الاسود، خاصة وأنه في حالة انهيار بعد قصف مقر قيادته ووقوع خلافات بين عناصره.
المصادر أوضحت أن داعش قد يعود للالتزام بالاتفاق نتيجة القصف المركز على مراكزه، الذي يطال مقراته ومخازن أسلحته للضغط عليه، في ظل عدم وجود قرار بعمليات اقتحام حتى الآن.
وكان الجيش العربي السوري بدء مساء أمس الخميس، عملية عسكرية واسعة في مخيم اليرموك وحي الحجر الأسود، بعد أن نقض اتفاقاً كان تم التوصل إليه صباح الخميس.
وأراد داعش أمس،  وضع شروط جديدة بعد رفض مجموعة ولاية الخير في جنوب السخنة استقبال عوائل مسلحي التنظيم، حيث أششارت مصادر عسكرية إلى أن "الجانب السوري المفاوض يرفض أي ابتزاز من قبل داعش أو غيرهم"، قبل أن يستأنف العملية العسكرية أمس بهدف تطهير المنطقة من داعش وأي مجموعة مسلحة ترفض التسوية.
وبحسب المصادر فإنّ الاتفاق يقضي بمغادرة جميع مسلحي تنظيم داعش وجبهة النصرة، وفصائل صغيرة الغوطة الغربية وتسليم أسلحتهم.
وأشارت المصادر إلى أنّ مسلحي داعش والذين يبلغ عددهم حوالى 1220 عنصراً سيخرجون من بلدة الحجر الأسود واليرموك باتجاه البادية الشرقية.
المصادر أوضحت أنّ مسلحي النصرة سيغادرون إلى إدلب، وفق اتفاق الغوطة الغربية، لافتة إلى أنّ المسلحين الذين ينتمون إلى الجماعات الأخرى مخيَّرون بين المغادرة النهائية والبقاء في يلدا ببيلا وبيت سحم بعد تسوية أوضاعهم.
وحتى اللحظة، مازال الجيش العربي السوري ينفذ هجومه على مواقع وتحصينات التنظيمات الإرهابية في مخيم اليرموك والحجر الاسود، حيث لم تعلن قيادة الجيش أي شيء عن توقف العملية العسكرية بهدف تنفيذ الاتفاق أو غير ذلك.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]