بعد الضمير.. القلمون الشرقي يستسلم

بعد الضمير.. القلمون الشرقي يستسلم

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - محلي
19 نيسان ,2018  18:03 مساء






انتهت اليوم الخميس، عملية إخراج إرهابيي "جيش الإسلام" من مدينة الضمير بالقلمون الشرقي بريف دمشق، حسبما أكدت مراسلة شبكة عاجل الإخبارية.
مراسلة عاجل لفتت إلى أن عملية إخلاء مدينة الضمير من إرهابيي "جيش الإسلام" انتهت، بخروج 30 حافلة تقل مسلحي التنظيم وعوائلهم، لتعلن بعد ذلك المدينة آمنة تمهيداً لدخول عناصر الشرطة العسكرية الروسية والوحدات الشرطية السورية.
كما من المتوقع أن تدخل فرق الهندسة لتمشيط المدينة من العبوات الناسفة والألغام التي زرعها التنظيم الإرهابي، تمهيداً لبدء عودة الأهالي الذين خرجوا من المدينة إلى منازلهم.
حيث من المقرر إخراج 1500 إرهابي من بلدة الضمير، إضافة إلى عائلاتهم ليبلغ العدد الإجمالي لهم نحو 5 آلاف، فيما ستدخل وحدات من الجيش العربي السوري البلدة بعد إتمام عملية إخراجهم لتمشيطها وتطهيرها من الألغام التي زرعوها فيها. 
وفي سياق متصل، أكدت مصادر ميدانية في القلمون الشرقي بعد ظهر اليوم الخميس، استسلام جميع مسلحي القلمون الشرقي أمام الجيش العربي السوري، معلنين عن قبولهم الخروج من المنطقة إلى الشمال السوري.
المصادر أشارت إلأى أن المسلحين سيبدأون من يوم غد الجمعة تسليم القوائم الأسمية بأسماء المسلحين الراغبين بالتسوية والرافضين للمصالحة، حيث سيجري إخراجهم على دفعات إلى الشمال السوري.
كما سيجري تسليم جميع الأسلحة الثقيلة والمعدات العسكرية للجيش السوري وذلك تمهيداً لخروجهم، ومن ثم دخول وحدات الهندسة إلى مناطق سيطرة التنظيمات الإرهابية لتمشيطها وتنظيفها من العبوات الناسفة والألغام.
وبدأ الجيش العربي السوري عملية عسكرية واسعة أمس في محور بلدة الرحيبة، حيث تمكن اليوم الخميس من تطويقها بالكامل وعزلها عن جوارها بشكل كامل، ما دفع المسلحين للإستسلام في البلدة قبل أن تعلن الفصائل الإرهابية المنتشرة في باقي بلدات القلمون الشرقي استسلامها.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]