الخارجية الروسية تؤكد العثور على مواد كيميائية وحاويات كلور ألمانية وقنابل غاز بريطانية بدوما

الخارجية الروسية تؤكد العثور على مواد كيميائية وحاويات كلور ألمانية وقنابل غاز بريطانية بدوما

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - دولي
19 نيسان ,2018  16:17 مساء






كشفت وزارة الخارجية الروسية اليوم الخميس، عن الهدف الحقيقي من العدوان الثلاثي الذي نفذته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسة على سورية يكمن في إتاحة الفرصة للمسلحين المعارضين للسلطات السورية لالتقاط أنفاسهم.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا: "تأكدت افتراضاتنا التي أشارت إلى أن الهدف الحقيقي من تصرفات التحالف الثلاثي الغربي في سورية، تمثل بتقديم فرصة للمسلحين المتطرفين والمتشددين، بما في ذلك في مدينة دوما، لالتقاط أنفاسهم، وإعادة تشكيل صفوفهم وتمديد سقف الدماء على الأرض السورية وبالتالي زيادة صعوبة عملية التسوية السياسية".
حيث أكدت زاخاروفا العثور على قنابل غاز أوروبية الصنع في الغوطة الشرقية، ومختبر كيميائي آخر للإرهابيين في دوما.
مشيرةً إلى أنه تم العثور على مختبر كيميائي للمسلحين في مدينة دوما وضبط بداخله 1.5 طن من المواد الكيميائية، واضافت: تم  العثور على حاويات كلور من ألمانيا وقنابل غاز مصنوعة في سالزبوري البريطانية أثناء تحرير دوما.
وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الروسية إلى أن الوضع في منطقة الغوطة الشرقية لدمشق لا يزال مستقراً على الرغم من الضربات الغربية، وأضافت أن إعادة الحياة السلمية مستمر في دوما بالتزامن مع انتهاء إخراج مسلحي تنظيم "جيش الإسلام" من المدينة .
وأكدت أن عناصر التنظيم بدؤوا كذلك، يوم 17 نيسان، بتسليم أسلحتهم في بلدة الضمير شمال غرب دمشق، ومن المتوقع أن يخرج حوالي ألف مسلح من المدينة ليتوجهوا إلى شمال محافظة حلب بالتوافق مع اتفاق توصلوا إليه مع السلطات السورية. 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]