الإمارات تُخاصم الصومال بعد تعرضها للسرقة والإهانة فيها

الإمارات تُخاصم الصومال بعد تعرضها للسرقة والإهانة فيها

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - عربي
17 نيسان ,2018  03:43 صباحا






قررت دولة الإمارات إنهاء مهمة قواتها "التدريبية" في الصومال لبناء الجيش الصومالي الذي بدأ عام 2014، على خلفية حادثة احتجاز السلطات الأمنية الصومالية، في 8 نيسان 2018، طائرة مدنية خاصة مسجلة في الإمارات في مطار مقديشو الدولي، وعلى متنها عناصر إماراتية، وقيام بعض العناصر الأمنية الصومالية بالاستيلاء على المبالغ المالية المخصصة لدعم الجيش الصومالي ودفع رواتب المتدربين الصوماليين.
ونفّذت القوات الإماراتية عدة دورات تدريبية تخرج منها الآلاف من الصوماليين تم تدريبهم لبناء الجيش والأجهزة الامنية الصومالية، كما تقوم دولة الإمارات بدفع رواتب 2407 جنود صوماليين، وبنت 3 مراكز تدريب ومستشفى وطواقم طبية اماراتية لعلاج الصوماليين.
وأعربت الإمارات عن استنكارها لهذه الحادثة، والتي ترى فيها ما يناقض الأعراف والتقاليد الدبلوماسية المستقرة بين الدول وما يخالف مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين.
في حين عبر الرئيس الصومالي الأسبق، الشيخ شريف شيخ أحمد، عن أسفه إزاء هذه التطورات، قائلاً إنه "يتوجب على الحكومة الصومالية تغليب مصالح الشعب وألا تدعم جانباً ضد آخر، في علاقاتها الدولية، خاصة أن دولة الإمارات قد وقفت مع الصومال في مرحلة صعبة".


الكلمات المفتاحية: الجيش الصومال الإمارات

أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]