ماي تسعى لتبرير العدوان.. وكوربين يتساءل: لماذا لم تتحركوا في اليمن؟

 ماي تسعى لتبرير العدوان.. وكوربين يتساءل: لماذا لم تتحركوا في اليمن؟

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - دولي
16 نيسان ,2018  23:07 مساء






في جلسة طارئة للبرلمان البريطاني، اليوم الاثنين، سعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لتبرير مشاركة لندن في العدوان الثلاثي على مواقع بالأراضي السورية، فيما أكد نواب في مجلس العموم البريطاني أن هذا العمل غير قانوني.
وخلال جلسة الاستجواب لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي حول موافقتها مشاركة بريطانيا في العدوان على سورية دون الرجوع إلى مجلس العموم البريطاني، قالت إنه قد تم فعلا تسجيل استعمال للأسلحة الكيميائية 4 مرات في سورية قبل قصف مدينة دوما، زاعمة أن الحكومة السورية هي المسؤولة عن ذلك.
ومن جهته، زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربين قال: "إن العملية في سورية تثير تساؤلات قانونية لأنه وفق ميثاق الأمم المتحدة جميع التصرفات يجب أن تكون إما دفاعا عن النفس أو بقرار مجلس الأمن الدولي"، مشيراً إلى أن التحركات العسكرية جاءت قبل إجراء تحقيق من قبل خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ووجود نتائج لعملهم.. حتى أن التدابير الدبلوماسية لم يتم استنفادها.
ودعا كوربين رئيسة الوزراء البريطانية للعودة إلى العمل الدبلوماسي من أجل حل الأزمة في سورية، متسائلاً "الأزمة اليمنية هي أسوأ أزمة إنسانية في العالم فلماذا تواصل الحكومة البريطانية دعم السعودية؟".
وأشار كوربين إلى أن بريطانيا تحركت في سورية لكنها لم تتحرك في اليمن التي تواجه كارثة إنسانية، وعرج قائلا: "لا نرى في الواقع أنه تم ضرب أي بلدان أخرى"، مضيفا "ضرب منشآت في السعودية لا سيما أن المملكة تستخدم القنابل الفسفورية والذخائر المحظورة وفق تقرير نشرته المنظمة الإنسانية الشهر الماضي".
والجدير ذكره  أن نواب آخرون احتجوا على قرار الحكومة القيام بتدخل عسكري في بلد آخر دون الرجوع إلى مجلس العموم لافتين إلى أن بلادهم انجرت وراء إجراءات عسكرية وفي نفس الوقت يتم إهمال وضع أي خطة استراتيجية لتخفيف المعاناة الإنسانية في سورية.
 
 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]