بعد العدوان.. الحياة الطبيعية تعم أرجاء سورية ووقفات الصمود تملأ المحافظات

بعد العدوان.. الحياة الطبيعية تعم أرجاء سورية ووقفات الصمود تملأ المحافظات

رابط مختصر


المصدر: عاجل - خاص
القسم: محليات
14 نيسان ,2018  13:27 مساء






منذ الصباح الباكر عجت شوارع المحافظات السورية بالحياة الطبيعية رغم أنه يوم عطلة رسمية، إلا أن الشوارع شهدت حشودا وتجمعات للناس خرجت لتؤكد فشك العدوان الثلاثي بكسر صمودها.
وفي دمشق أكدت مراسلة عاجل أن تجمعات شعبية انطلقت من عدة شوارع بدمشق واجتمعت بساحة الأمويين وسط العاصمة تؤكد على فشل العدوان وتهتف لكفاءة الدفاعات الجوية السورية التي تصدت للعدوان، وتجدد التأكيد على ثقتها بالجيش العربي السوري والقيادة السورية.
وأشارت المراسلة أن جميع ما تتناقله وسائل الإعلام الداعمة للإرهاب حول انتشار الدبابات في شوارع دمشق أكاذيب وتلفيق ولا أساس له من الصحة، وأن حركة السير على طبيعتها رغم أنه يوم عطلة.
مراسل عاجل في طرطوس من جانبه أكد أن أهالي طرطوس مارسوا طقوس حياتهم الطبيعية منذ الصباح الباكر، مؤكدين أن هذا العدوان لايمكن أن يؤثر على الحياة العادية والطبيعية للمحافظة على الإطلاق.
وأشار الحاج محمد حمود رئيس لجنة تجار سوق الهال أنه من الصباح توافدت سيارات المزارعين محملة بالخضار والفواكه كما المعتاد وبشكل طبيعي وحركة الأسواق جيدة.
ورصد المراسل خلال جولة الى كراجات الانطلاق والكورنيش البحري وميناء الطاحونة من وإلى أرواد ممارسة المدنيين للحياة الطبيعية مع تأكيدهم على الثبات والصمود والاستمرار بتقديم الشهداء والعمل على العيش المشترك والتكاتف وصولا للنصر الكامل بتحرير كل الأراضي من قوى القتل والغدر والارهاب وطرطوس رغم أنه يوم عطله الحاله جيدة وطبيعية.
وفي مدينة حمص التي كان لريفها نصيب من العدوان الثلاثي خرج أبناء القرى القريبة من المكان الذي تم استهدافه بالعدوان بمسيرات دعم للجيش العربي السوري، مؤكدين صمودهم إلى جانبه في دحر آخر إرهابيي من البلاد.
وفي مدينة حلب اجتمعت حشود كبيرة في ساحة سعد الله الجابري وجابت المسيرات شوارع حلب رفضا للعدوان الثلاثي على سورية وابتهاجا بفشل تحقيق أهدافه.


الكلمات المفتاحية: سورية دمشق حمص حلب طرطوس

أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]