الرئيس الأسد لأهالي المخطوفين الذين لم يجدوا أبناءهم: سنحررهم مهما كلف الأمر

الرئيس الأسد لأهالي المخطوفين الذين لم يجدوا أبناءهم: سنحررهم مهما كلف الأمر

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - محلي
10 نيسان ,2018  19:52 مساء






استقبل الرئيس بشار الأسد، اليوم الثلاثاء، عدداً من أهالي المخطوفين الذين لم يجدوا أبناءهم بين من تم تحريرهم من دوما خلال اليومين الماضيين.
وخلال اللقاء، أكد الرئيس الأسد أن تحرير المخطوفين ليس قضية إنسانية فقط بل وطنية أيضا وهذا هو الأساس ولن نفرط بأي مفقود أو مخطوف وإن كان على قيد الحياة فسنحرره مهما كلف الأمر.
وأضاف الرئيس الأسد " تحرير المخطوفين الذي تم سابقا أو من دوما بالأمس ما كان ليحصل لولا تضحيات رجال وأبطال الجيش العربي السوري الذي قدم الشهداء والجرحى لإخراج كل مخطوف منهم".
وتابع الرئيس الأسد: "قضية المخطوفين تشكل أولوية بالنسبة للدولة بجميع مؤسساتها وهي لم ولن تألو جهدا في سبيل معرفة مصير كل مفقود".
ومن جهتم،  أهالي المخطوفين أكدوا للرئيس الأسد أن ثقتهم بالدولة السورية كبيرة وثابتة، مشيرين إلى الدولة تبذل كل جهودها لمعرفة مصير أبنائهم.
هذا وتجدر الإشارة إلى ملف مخطوفي دوما أغلق ليل أمس بعد تحرير 200 مخطوف كانوا محتجزين لدى إرهابيي "جيش الإسلام" في "سجن التوبة" بمدينة دوما.
 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]