الرئيس الأسد يهنئ رؤساء الطوائف المسيحية بمناسبة عيد الفصح المجيد

 الرئيس الأسد يهنئ رؤساء الطوائف المسيحية بمناسبة عيد الفصح المجيد

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: محليات
08 نيسان ,2018  20:51 مساء






بتكليف من السيد الرئيس بشار الأسد زار رئيس مجلس الشعب حموده صباغ رؤساء الطوائف المسيحية التي تسير على التقويم الشرقي ونقل لهم تهاني ومعايدة الرئيس الأسد بمناسبة عيد الفصح المجيد وتمنياته لهم بالخير والتقدم والازدهار. 
حيث نقل رئيس المجلس الشعب لقداسة مار إغناطيوس افرام الثاني كريم بطريرك أنطاكية وسائر المشرق الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم تهاني وتحيات الرئيس الأسد له ولأبناء الطائفة بالعيد، معرباً بأن تكون قيامة السيد المسيح هذا العام هي قيامة سورية ولا سيما أن الانتصارات تتوالى بين العيد والآخر.
من جهته، البطريرك أفرام الثاني كريم لفت إلى أن عيد الفصح المجيد في جوهره هو انتصار الحياة على الموت مبينا أن إقامة الاحتفالات بالعيد في ظل الظروف التي تعيشها سورية حاليا تؤكد إرادة الحياة لدى الشعب السوري الذي يدافع عن نفسه وأرضه وعرضه في مواجهة ما يرتكبه الإرهابيون من قتل وحرب وخراب.
كما أعرب البطريرك أفرام الثاني كريم عن عميق شكره وامتنانه للرئيس الأسد على لفتته الكريمة بتقديم التهاني والتبريكات لأبناء طائفة السريان الأرثوذكس بعيد الفصح المجيد.
وزار صباغ أيضاً بطريركية الروم الأرثوذكس بدمشق والتقى غبطة بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي ونقل له ولأبناء طائفته الكريمة تهاني وتبريكات الرئيس الأسد بعيد الفصح المجيد، مشيراً إلى أن الحرب الهمجية التي تشن على سورية جاءت لتؤكد أن أبناء سورية سيبقون قلبا واحدا وصفا واحدا خلف قائدهم وجيشهم لما فيه خير الوطن.
بدوره، أكد البطريرك اليازجي أن عيد الفصح هذا العام يمثل عيد النصر والقيامة لأنه يتزامن مع الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في مختلف المناطق السورية معربا في الوقت ذاته عن شكره وتقديره العميق للفتة الكريمة من قبل الرئيس الأسد في تقديم التهاني والمعايدة لأبناء طائفة الروم الأرثوذكس بهذا العيد المجيد.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]