تطورات الغوطة تدعم الليرة وتُخفض الدولار بـ"السوداء"

تطورات الغوطة تدعم الليرة وتُخفض الدولار بـ"السوداء"

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: إقتصاد - محلي
26 آذار ,2018  10:31 صباحا






بدا تأثير انتصارات الجيش العربي السوري في الغوطة الشرقية لدمشق وانعكاساته واضحة على الليرة السورية التي بدأت تتحسن أمام العملات الأجنبية، ونشرت صفحات الفيسبوك أسعاراً متباينة لصرف الدولار أمام الليرة السورية، كلها تتفق على تحسن الليرة، رغم الاختلاف في الأسعار.
صحيفة الوطن نقلت عن مصدر في سوق الصرافة تأكيده أن الأسعار وسطياً نحو 460 ليرة، مع هامش تحرك بين 459 و462 ليرة، متوقعاً مزيداً من التحسن في الليرة خلال تعاملات الفترة المقبلة إثر التحسن المطّرد في الأوضاع الميدانية، وخاصة لجهة تأمين العاصمة دمشق بشكل كامل من استهدافها بالقذائف ما كان يؤثر في الحركة نوعاً ما، علماً بأن السعر كان يلامس 470 ليرة الأسبوع الماضي.
وووفق الوطن أكد المصدر تدني التعاملات في السوق الموازية (السوداء) واستقرار العرض والطلب عند مستوياتها منذ فترة دون تغيير ملموس، فيما يخص حركة العرض والطلب على الدولار في السوق، مشيرا إلى استقرار معدل ورود الحوالات الخارجية، مع استمرار تلبية المصارف للطلب التجاري النظامي لتمويل المستوردات.
واستبعدت المصادر حدوث انخفاضات حادة وكبيرة في سعر صرف الدولار أمام الليرة كما يجري الحديث عنها، وهذا ما يمكن أن يستفيد منه مضاربون.
وفيما يخص شركات ومكاتب الصرافة، فهي على موعد خلال أيام لزيادة رأسمالها بموجب تعليمات مصرف سورية المركزي، ومبدئياً هناك 13 شركة سوف تدفع كل شركة 750 مليون ليرة سورية لزيادة رأسمالها، أي نحو 9,75 مليارات ليرة سورية، تعادل 21,2 مليون دولار أميركي، ما عدا المكاتب، علماً بأن هذه الشركات تحرص على إبقاء رأسمالها بالدولار الأميركي، ما قد يعني تصريف كميات من الدولار إلى ليرة من أجل تسديد التزامات زيادة رأسمال المال خلال أيام، إلا أن أثر ذلك في سعر الصرف قد يكون محدوداً، ويبقى مرتبطاً بتعليمات المصرف المركزي وتركز عمليات البيع، علماً بأن الشركات من مصلحتها بيع الدولار بسعر مرتفع.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]