منح أذونات مؤقتة لترخيص المنشآت الصناعية في اللاذقية

منح أذونات مؤقتة لترخيص المنشآت الصناعية في اللاذقية

رابط مختصر


المصدر: عاجل - باسل يوسف
القسم: إقتصاد - محلي
20 آذار ,2018  12:59 صباحا






 

أكد أيهم كحيلة رئيس دائرة دعم القرار في اللاذقية أنه بموجب البلاغ 77 تاريخ 27-12 -2017 الصادر عن رئيس مجلس الوزراء، تم تحرير التراخيص المؤقتة من التعقيدات التي كانت ترافق صدور البلاغات السابقة ومنها البلاغ رقم /4/ الذي ينتهي العمل به بعد أربعة أيام، واستبدالها بإذن مؤقت في إقامة المنشآت لمدة عامين بدءاً من تاريخ صدوره.

وأوضح كحيلة أنه بقرار من الجهة المختصة فقد أجاز البلاغ /77/ الترخيص الإداري منح المنشآت القائمة والمستثمرة غير الحاصلة على الترخيص الإداري قبل تاريخ صدور هذا البلاغ إذناً بمزاولة نشاطها بشكل مؤقت لمدة سنتين، لافتاً إلى أن أحكام هذا البلاغ لم تسر على المنشآت الصناعية القائمة والمستثمرة غير الحاصلة على الترخيص الإداري داخل المخططات التنظيمية المصدقة لمراكز المحافظات.
و شدد كحيلة على تطبيق القوانين والأنظمة النافذة على كل منشأة لا يتقدم صاحبها بطلب الحصول على الإذن المؤقت خلال مدة ثلاثة أشهر من تاريخ صدور هذا البلاغ، كما تبقى مخالفات أبنية المنشآت المشمولة بأحكام هذا البلاغ خاضعة للنصوص التشريعية والتنظيمية النافذة، و لا يحق للمستثمر المطالبة بأي تعويض عن عطل أو ضرر في حال الطلب إليه بالانتقال إلى المدينة أو المنطقة الصناعية أو في حال تنفيذ مشروع ذي نفع عام، ويلغى الإذن المؤقت حكماً في حال زوال سبب منحه دون أي تعويض .
وأضاف كحيلة: كما تستوفى من المستفيدين من أحكام هذا البلاغ غرامة مقدارها 5000  ليرة سورية للمتر المربع الواحد عن كامل مدة الإذن المؤقت المنصوص عليها في المادة/1/ من البلاغ وفي كل الوحدات الإدارية.
وكان البلاغ رقم 4 الذي ينتهي العمل بموجبه في 22/3/2018 منح تراخيص مؤقتة للصناعات من الصنفين الأول والثاني في الجداول الملحقة بالمرسوم رقم 2680 لعام 1977 عن عدم وجود مدينة أو منطقة صناعية مخصصة لذلك، و منح الترخيص المؤقت خارج منطقة التوسع والأراضي المشجرة للوحدات الإدارية كافة وفق حالتين: للمنشآت الصناعية القائمة قبل صدور البلاغ 4 وللمنشآت الصناعية متناثرة القائمة والمستثمرة وغير الحاصلة على الترخيص المؤقت خارج المخططات التنظيمية .


الكلمات المفتاحية: اللاذقية المنشآت الصناعية

أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]